آخر الأخبار




زد دخلك الشهري بواسطة عمل الأستطلاعات

الإنترنت و دوره فى قطاع التعليم

 




الإنترنت ( الشبكة العنكبوتية)


هو الشبكة التى تدير و تربط بين الانظمة و الاجهزة حول العالم و التى يتجاوز أعدادها مليارات الاجهزة مابين أجهزة الحاسب و الهواتف و الاجهزة الذكية التى يسمح لها بالولوج الى الشبكة العنكبوتية , و يعمل الانترنت بنظام يطلق عليه البروتكولات و يمتلك كل جهاز متصل عنوان خاص به يسمى فى لغة الشبكات اى بى حتى لا يكون هناك خلط او خطأ بين الاجهزة المتصلة على الشبكة

و بشكل ابسط الانترنت هو النافذة التى جعلت العالم كله تحت سقف واحد و قربت المسافات بين الدول و عبرت المحيطات و الجبال لتجعل عملية التواصل أسهل و اسرع , و هو سلاح فتاك ذو حدين تقوم به الدول و تهدم به دول اخرى و العبرة فى النهاية بكيفية الاستخدام او بالاحرى كيفية الاستفادة من تلك التكنولوجيا المهمة



استخدامات شبكة الإنترنت




هو واحد من اهم الابتكارات التى طرات الى عالمنا فى القرن الماضى و التى غيرت من خارطة التكنولوجيا و له استخدامات لا حصر لها فى كل القطاعات و شتى المجالات فهو نافذة مفتوحة على العالم كله و يغطى كل اقطار الارض ليتحول الى اكبر ذاكرة معلوماتية فى التاريخ , و يبقى لنا الانترنت وسيلة مهمة فى حياتنا و تتعدد استخدامات الشبكة العنكبوتية و يمكن ذكر بعضها فى النقاط التالية

البحث عبر مواقع الويب بسهولة من خلال محركات البحث عن البيانات والمعلومات الخاصة بموضوع معين .

التواصل مع فئات المجتمع المختلفة بالبريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي التى مكنت البشر فى كل مكان من التعارف و الاطلاع على الثقافات المختلفة.

توفير الوقت والجهد والمال في الحصول على المعلومات المطلوبة فهو وسيلة سهلة الاستخدام و قليلة التكلفة.

التسوق وشراء المنتجات من خلال المتاجر الالكترونية و المنافذ الخاصة بكبرى المحال و حتى المشروعات الصغيرة و الاستفادة من العروض و ميزات الدفع الالكترونى .

التعلم والدراسة وحضور المحاضرات والندوات عن بعد فهو تحول إلى وسيلة تعليمية مهمة و فعالة أطاحت الفرصة للجميع للتعلم و تنمية المهارات .



الإنترنت و التعليم




يلعب الانترنت دور جوهرى و فعال فى النهوض بالعملية التعليمية فى ظل متغيرات العصر و استحداث الوسائل التعليمية لمواكبة النهضة التكنولوجية حول العالم كله , ليتحول الانترنت إلى كيان تعليمى و تثقيفى ذو قيمة عالية

و يمكن الاستفادة من خدمات الإنترنت فى قطاع التعليم بأكثر من صورة أهمها :

تسهيل الاتصال و التواصل الفعال بين الطالب و المعلم باستخدام وسائل التواصل المتاحة على شبكة الإنترنت

توفير المعلومات المتعلقة بالمواد الدراسية بشكل مكثف و عميق بكل سهولة من خلال محركات البحث المختلفة

تطوير المناهج التعليمية و تحديثها بالصورة التى تواكب عصر السرعة

الاستفادة من الخدمات التعليمية و تحويلها إلى مرجع مهم و فعال قليل التكلفة و سريع الاستجابة

الاستفادة من الاساليب التفاعلية التى تتيح للطالب فرصة أكبر للفهم و الاستيعاب



عيوب الانترنت فى التعليم


كسائر الوسائل التكنولوجية بقدر ما تقدمه لنا من فؤائد عظيمة الا انها يشوبها عيوب و لكن للاسف عيوب ناتجة عن سوء الاستخدام فى الغالب ومن أكثر العيوب الناتجة من استخدام الانترنت فى التعليم

التقليل من دور المعلمين في العملية التعليمية.

استخدام الطلاب للإنترنت في اللعب واللهو فى كثير من الاحيان بدلًا من التعلم.

حصول الطلاب على معلومات غير دقيقة من المواقع المختلفة مما يضر في مصلحتهم.
عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

شركنا الاراء ،،

ad